استئنافية الناظور تشدد العقوبات ضد 13 مهاجرا


على خلفية ما يُعرف بمأساة مليلية، قضت محكمة الاستئناف بالناظور بتشديد العقوبات في حق 13 مهاجرا؛ إذ رفعت مدة الحبس من سنتين ونصف إلى ثلاث سنوات نافذة.

وأوضح المحامي مبارك بويرك، الذي تنصب للدفاع عن المهاجرين، في تصريحات إعلامية، أنهم ملاحقون بتهم عديدة بينها “الانتماء لعصابة إجرامية للهجرة السرية” و”الدخول بطريقة غير قانونية إلى التراب المغربي” و”العنف ضد موظفين عموميين”.

- إشهار -

والمهاجرون الـ13، هم من بين نحو ألفي مهاجر حاولوا اقتحام مدينة مليلية المحتلة، ما تسبب في مصرع 23 منهم، وفق السلطات المغربية، و27 وفق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وهذه أعلى حصيلة مسجلة، خلال محاولات كثيرة، قام بها مهاجرون من أفريقيا جنوب الصحراء لدخول مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

وبعد مأساة يونيو، حُكم على عشرات المهاجرين بعقوبات تصل إلى الحبس النافذ لثلاثة أعوام. وأثارت هذه الحادثة تعاطفا واستياء، في المغرب وإسبانيا، وخارجهما.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.