توقيف 33 مشجعا على خلفية مباراة الوداد وتطوان


أوقفت المصالح الأمنية بمدينة تطوان 33 شخصا، من بينهم قاصران، على خلفية الأحداث التي رافقت مقابلة فريقي الوداد الرياضي والمغرب التطواني، يوم أمس الأحد 8 يناير الجاري.

وجاء توقيف المعنيين على خلفية الاشتباه في تورطهم في حيازة الأسلحة والأدوات الحادة والراضة، واستعمالها في إلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة وخاصة، بالإضافة إلى التخدير وعدم الامتثال والرشق بالحجارة والعنف في حق عناصر القوات العمومية.

- إشهار -

وأوردت المديرية العامة للأمن الوطني، ضمن بلاغ، أن عملية التفتيش المنجزة مكنت من ضبط مجموعة من الأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام بحوزة عدد من المشجعين، والتي يشتبه في حيازتها بهدف استعمالها لأغراض الشغب والعنف المرتبط بالرياضة.

وأخضع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه مصالح الشرطة القضائية بمدينة تطوان، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل واحد منهم، وكذا التحقق من مستوى ودرجة تورط كل شخص منهم في الأفعال الإجرامية المرتكبة، قبل إحالتهم على العدالة.

وتعرض 19 موظف شرطة لإصابات جسدية متفاوتة الخطورة، حسب البلاغ، إلى جانب إصابة 10 مشجعين أثناء محاولة تجاوز الإجراءات الأمنية بمحيط ملعب المباراة، ونقلوا على إثرها للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فيما تم تسجيل خسائر مادية بعدد من المركبات الخاصة، وبسيارتين تابعتين للشرطة وحافلة عمومية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.