مبابي يدافع عن “الأسطورة زيدان”


انتقد المهاجم الفرنسي كيليان مبابي، أمس الأحد 9 يناير الجاري، التعليقات التي أدلى بها رئيس اتحاد بلاده لكرة القدم نويل لو غريت بشأن الدولي السابق زين الدين زيدان، معتبرًا أنها تشكل “قلة احترام للأسطورة” الفائز بكأس العالم.

وردًا على سؤال في حديث مع إذاعة راديو مونتي بشأن ما إذا كان زيدان، الذي اعتبره الكثيرون الخيار الأول لتدريب المنتخب في حال عدم التجديد لديدييه ديشامب، قد اتصل به في الأيام الأخيرة، قال لو غريت “زين الدين زيدان، لم أكن حتى لأرد على المكالمة، لأقول له ماذا؟ “مرحبًا يا سيد، لا تقلق، إبحث عن نادٍ آخر، لقد توصلت إلى اتفاق مع ديشامب”.

انتهى عقد ديشامب بعد كأس العالم في قطر حيث خسرت فرنسا، حاملة اللقب أمام الأرجنتين بركلات الترجيح بعد نهائي مثير في 18 دجنبر الفائت.

وبعد تساؤلات حول المستقبل، وقع ديشامب، يوم السبت، على عقد جديدة حتى نهائيات كأس العالم 2026.

ولدى سؤاله عما إذا كان زيدان الذي فاز بكأس العالم 1998 كلاعب إلى جانب ديشان، قد اتصل به في الأيام الأخيرة، نفى لو غريت أن يكون مدرب ريال مدريد السابق مرشحًا محتملاً على رأس الجهاز الفني للديوك.

- إشهار -

ولم يلق كلام لو غريت استحسان مبابي، بطل مونديال روسيا 2018 ووصيف نهائي 2022 الذي سجل فيه هاتريك.

غرد نجم باريس سان جرمان عبر حسابه على تويتر “زيدان هو فرنسا، لا نقلّل من احترام الأسطورة بهذه الطريقة”.

من جهتها، طالبت وزير الرياضة أميلي أوديا-كاستيرا بالاعتذار من زيدان.

غردت على تويتر “تصريحات بعيدة عن الواقع مرة أخرى وهذه المرة مع عدم احترام مخزي، يؤلمنا جميعًا، لأسطورة كرة القدم والرياضة: لا ينبغي لرئيس أول اتحاد رياضي في فرنسا أن يقول ذلك. الرجاء الاعتذار من زيدان من فضلكم”.

ورد لو غرات (81 سنة) أيضا باقتضاب على شائعات عن اهتمام زيدان بتدريب البرازيل: “سأتفاجأ إذا ذهب إلى هناك.. يفعل ما يريد، هذا ليس من شأني. لم ألتق به ولم نفكر أبدًا في الانفصال عن ديدييه ديشان.. يمكنه الذهاب إلى حيث يريد، في نادٍ، هناك الكثير في أوروبا، نادٍ كبير. منتخب؟ أهتم بما يعنيني”.

يأتي رد فعل الوزيرة في الوقت الذي يخضع الاتحاد لتدقيق ورقابة بتكليف من وزارة الرياضة لتوضيح الممارسات الإدارية بشكل خاص فيما يتعلق بالعنف الجنسي والجندري. سيتم الاستماع الى لو غريت والمديرة العامة للاتحاد الاسبوع المقبل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.