مطالب بتحسين ظروف السكن الجامعي بدرعة تافيلالت


طالبت النائبة البرلمانية، سميرة حجازي، وزير التعليم العالي عبد اللطيف ميراوي، بالعمل على توسيع قاعدة المستفيدين من عملية الإطعام بالأحياء الجامعية، بجهة درعة تافيلالت، لتشمل غير القاطنين بالأحياء بها.

وقالت البرلمانية الاستقلالية، إن ظروف السكن الجامعي بجهة درعة تافيلالت (مستوى الإطعام، المبيت، البنية التحتية للإقامة، الأنشطة الثقافية والفكرية، الطاقة الاستيعابية..)، غير ملائمة، وتجعل الطلبة يعانون معاناة حقيقية.

- إشهار -

وفيما أشارت إلى أن الطلبة غير القاطنين بالأحياء الجامعية، لا يستفيدون من عملية الإطعام، فقد أبرزت أن “الوضع يتطلب التفاتة جدية، بُغية التجويد”.

وذكرت أن “الأحياء الجامعية على المستوى الوطني عموما، وجهة درعة تافيلالت على وجه الخصوص، تعتبر الملجأ الوحيد للطلبة الراغبين في متابعة دراساتهم الجامعية، خاصة الفئات التي تنتمي لأسر فقيرة أومعوزة”.

وساءلت المسؤول الحكومي عن “التدابير المزمع اتخاذها من أجل النهوض بالأحياء الجامعية التابعة لجهة درعة تافيلالت”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.