أم الزفزافي: يا ملح البلد من يصلح الملح إذا فسد


على خلفية استمرار معاناة أم ناصر الزفزافي، مع زيارة ابنها المعتقل بسجن طنجة 2، قالت: “من لم يشقف منكم لحالي، لا يستحق أن يتولى أمري أو حتى الشأن العام للوطن”.

وأضافت، حسب ما أورده الزفزافي الأب، ضمن تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه يحق لها أن تُنادي: “يأيها الحكام والعقلاء والحكماء.. يا ملح البلد.. من يصلح الملح إذا الملح فسد”.

وجاء في التدوينة، يوم أمس: “في هذا الليل البهيم.. أنتم تنامون على أفرتشكم الوثيرة، وأنا سأنطلق مُجبرة، في رحلة عذاب لزيارة من حملته في بطني وأطعمته من دمي لمدة تسعة اشهر..”.

- إشهار -

وفيما ذكرت الأم زوليخة أن ناصر خُطف منها “كرها واستبدادا، لأنه لا حول لها ولا قوة”، فقد قال: “فقط أنبهكم، أننا سنلتقي هناك”.

يُشار إلى أن ناصر الزفزافي، يتواجد بسجن طنجة 2، حيث يقضي عقوبة سجنية مدتها 20 سنة، على خلفية “الحراك الاجتماعي بالريف” الذي انطلق بعد مقتل بائع السمك “محسن فكري” في الـ29 من أكتوبر 2016.

وإلى جانب ناصر الزافي، لا زال عدد من معتقلي الحراك، يتواجون بالسجن، كنبيل أحمجيق (20 سنة)،  وسمير إيغيد (20 سنة)، ووسيم البوستاتي (20 سنة)، محمد حاكي (15 سنة)، زكرياء أضهشور (15 سنة)، ومحمد جلول (10 سنوات)، فيما تمّ الإفراج على عدد من المعتقلين الآخرين، ومنهم من كانت عقوبته 15 سنة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.