المونديال.. مواطنون يشتكون من ارتفاع “أثمنة المشروبات” بالمقاهي


اشتكى مواطنون في عدد من المدن المغربية، من القرارات التي يتخذها بعض “أصحاب المقاهي”، المتمثّلة في “رفع ثمن المشروبات”، بمناسبة مباريات المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم المقامة حاليا بقطر.

وذكر مواطنون، في تصريحات متفرقة، أن بعض أرباب المقاهي أعماهم “الجشع”، ويطالبون بأثمنة “غير مسبوقة، وغير مقبولة” أثناء بث مباريات المنتخب المغربي، مطالبين السلطات بالتدخّل والمراقبة.

ومعلوم أن القانون يُلزم أصحاب المحلات، بما فيها المقاهي، بإشهار لائحة الأثمنة والالتزام بها، بهدف حماية المستهلك من “ميزاجية” البائعين.

- إشهار -

وكانت بعض المقاهي، قد أقدمت على طرح “تذاكر” بأثمنة مرتفعة، من أجل مشاهدة مقابلات المنتخب، خصوصا اللقاء الذي سيقام غدا الثلاثاء 6 دجنبر الجاري بين المغرب وإسبانيا في إطار الدور الثاني من المونديال.

ومن جهته، كان المكتب الإقليمي للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالقنيطرة، قد عن رفضه لكل الزيادات التي أقرها عدد من أصحاب المقاهي على الزبناء تزامنا مع مقابلات المنتخب المغربي.

وقالت الجمعية، ضمن بلاغ سابق، إنها “تدعو الجميع إلى الحفاظ على نفس الأسعار في المباريات القادمة التي سيخوضها المنتخب الوطني”.

وذكرت الجمعية أن هذا التوجيه يأتي بعد “اقدام عدد من أرباب المقاهي والمطاعم على الزيادة في ثمن المشروبات يوم مباراة المنتخب الوطني والتي وصلت، في بعض الأحيان، إلى 300 في المائة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.