مطالب للخارجية بمساعدة مغربي معتقل بالجزائر


طالب المركز المغربي لحقوق الإنسان، وزير الخارجية المغربية، ناصر بوريطة، بالتدخل في ملفٍ لمواطن مغربي مُعتقل من طرف السلطات الجزائرية.

وأوضح المركز، ضمن مراسلة إلى الوزير، أنه توصّل بطلب مؤازرة من والد المواطن المغربي أحمد الذهبي، قصد مساندته في قضية ابنه الذي كان يشتغل في حرفة الجبس بمدينة الجزائر العاصمة منذ سنة 2011.

- إشهار -

وأضاف أن السلطات الجزائرية، اعتقلته، إلى جانب عدد آخر من المواطنين، بتهمة الإقامة غير القانونية، وذلك منذ 31 مارس الماضي، لمدة محددة، ورغم انتهاء محكوميته وإطلاق سراحه، تمّ اعتقاله مرة أخرى، ولا زال معتقلا في ظروف صعبة بسجن العاصمة الجزائر دون محاكمة.

وأشار المركز الحقوقي، الذي يرأسه عبد الإله الخضري، أن المواطن المغربي، تبّين أنه لا يتوفر على بطاقة التعريف الوطنية، مما تسبب في رفض السلطات الجزائرية إرجاعه إلى بلده، ما لم تقم السلطات المغربية بما يلزم من تدابير لإرجاعه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.