نقابيون يرفضون إجراء مباراة توظيف “أساتذة التعاقد” يوم الأحد


عبر المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي (FNE)، عن رفضه إجراء مباراة توظيف “الأطر الأكاديمية”، يوم الأحد 27 نونبر الجاري، مبرّرة ذلك بأن “يوم الأحد يعتبر يوما للراحة الأسبوعية”.

وأورد المكتب، ضمن بيان، أن وزارة “التعليم” تُواصل “زحفها على المكتسبات التاريخية للشغيلة، وهجومها الكاسح على الحقوق المكتسبة لنساء ورجال التعليم، ولعل آخر صيحاتها برمجة مباراة دخول المراكز الجهوية للتربية والتكوين يوم الأحد 27 نونبر 2022، وهو يوم الراحة الأسبوعية الوحيد للشغيلة التعليمية”.

- إشهار -

واعتبر المكتب النقابي أن تنظيم المباراة يوم الأحد (إجازة رسمية مدفوعة الأجر)، مساً بحق نساء ورجال التعليم من الاستفادة من راحتهم الأسبوعية ونمطا تراجعيا من التشغيل.

وأصاف أن “الراحة الأسبوعية، تعد حقا مكتسبا من حقوق الأطر التربوية والإدارية، وأن أي انتهاك لها يعتبر شططا في استعمال السلطة ومسا بكل الأنظمة والقوانين وإمعانا في شرعنة التعسف والتسيب الإداري (القرارات التعسفية، الاقتطاعات غير القانونية…)”.

وضمن المصدر ذاته، دعا “الشغيلة التعليمية إلى رص الصفوف وإلى المشاركة الوازنة والمكثفة في المسيرة الوطنية التي دعت لها الجبهة الاجتماعية المغربية، يوم الأحد 4 دجنبر 2022 بالرباط، تحت شعار: جميعا ضد الغلاء والقمع والقهر”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.