إبراهيمي: يجب إلغاء “حالة الطوارئ” بالمغرب


دعا عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، مصطفى إبراهيمي، الحكومة إلى إنهاء العمل بـ”حالة الطوارئ” في المغرب.

يُذكر أن المجلس الحكومي سيتدارس، يوم غد الخميس 24 نونبر الجاري، مشروع مرسوم يتعلق بـ”سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا – كوفيد 19″.

ونبّه القيادي في حزب العدالة والتنمية، ضمن تصريح لموقع “بديل”، إلى أن “استمرار حالة الطوارئ” في المغرب، يحد من ممارسة الحريات؛ إذ لا يسمح للناس بممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

- إشهار -

وأورد إبراهيمي أن “مجموعة من الدول ألغت حالة الطوارئ بالقانون، رغم أن الوضعية الوبائية في بلادنا أحسن من وضعيتهم”.

وأضاف أن “التمديد إلى ما لانهاية، غير ممكن وغير مقبول في الوقت الذي تحسنت فيه الحالة الوبائية، والحالات المسجلة هي حالات حميدة ولا تدعو إلى القلق، ومصالح الإنعاش غير ممتلئة”.

وكانت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، قد تعهدت بالعمل على تقديم مقترح قانون لإلغاء حالة الطوارئ التي تم إقرارها بمرسوم بقانون.

وسبق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن رفضت القرار الحكومي القاضي بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية، واعتبرت أن هذا التمديد يُوظف “لفرض المزيد من التضييق على المدافعين والمدافعات على حقوق الإنسان وقمع الحق في حرية التجمع والاحتجاج السلمي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.