برلمانية من الأغلبية تُنبّه إلى “قلق الغلاء”


قالت النائبة البرلمانية كليلة بونعيلات، إن مؤسسات وطنية، كشفت ضمن تقارير رسمية، عن مؤشرات مقلقة فيما يتعلّق  بـ”التضخم والغلاء ومؤشرات الثقة”.

وأوضحت البرلمانية المنتمية للحزب القائد للحكومة، أن المندوبية السامية للتخطيط تحدّثت ضمن تقرير عن “استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية، مسجلة أيضا استمرار الارتفاع في مؤشر التضخم في المغرب والذي وصل إلى 8.3% وهو أعلى مستوى منذ 1995”.

- إشهار -

ونبهت بونعيلات إلى جائحة كورونا والتقلبات الدولية والسنة الجافة، أدت إلى “تعقيد الأوضاع الاجتماعية خاصة عند الفئات الفقيرة والهشة التي تشتكي اليوم من غلاء الخضر واللحوم والأثاث ومواد البناء وغيرها”.

وفيما أشادت، ضمن المصدر ذاته، بالدعم الحكومي المقدّم لـ”مهني النقل الطرقي”، وساهم في استقرار أسعار القطاع، فقد أوردت أن “الحكومة اتخذت، مؤخرا، قرارا شجاعا ومتبصرا، ويتمثّل في فتح اعتمادات مالية إضافية قدرها 12 مليار درهم لمواجهة الوضعية الحالية المتسمة بالغلاء”.

وفي هذا الإطار، ساءلت بونعيلات وزير الاقتصاد والمالية نادية فتّاح العلوي “حول تفاصيل هذه الاعتمادات؟ وأولوياتها؟ ومدى قدرتها على دعم القدرة الشرائية للمواطنين؟”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.