رفع العقوبة ضد الموقوفين في “أحداث مليلية”


رفعت محكمة الاستئناف بالناظور، مدة الحبس، من 8 أشهر إلى ثلاثة سنوات، في حق 14 مهاجرا، من الموقوفين على خلفية “أحداث مليلية” المحتلة في يونيو الماضي.

ويرى محامي المتهمين مبارك بويرك، حسب تصريحات إعلامية، أن هاته العقوبات “مبالغ فيها”، مشيرا إلى أن المتهمين “نفوا أمام المحكمة ارتكاب أي عنف”.

- إشهار -

وتمت إدانة هؤلاء، الذي ينحدر معظمهم من السودان، بتهم “الدخول بطريقة غير قانونية إلى التراب المغربي” و”الانتماء لعصابة إجرامية للهجرة السرية” واستخدام “العنف ضد موظفين عموميين” و”التجمهر المسلح” و”العصيان”،.

وكانوا قد أوقفوا خلال عمليات تمشيط لقوات الأمن لابعاد المهاجرين السريين، من جبل كوركو، حيث يختبئون في انتظار تسلق السياج المحيط بمليلية عند سفح الجبل.

وجاء ذلك عشية محاولة نحو ألفي مهاجر اقتحام المعبر المؤدي نحو المدينة المذكورة، في 24 يونيو الماضي، ما تسبب في مصرع 23 منهم وفق السلطات المغربية، و27 وفق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فيما تحدث خبراء مستقلون عيّنهم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 31 أكتوبر عن مصرع 37 على الأقل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.