حمد الله يعتذر للمغاربة


اعتذر المهاجم عبد الرزاق حمد اللّه، للجمهور وللمسؤولين المغاربة على خلفية مغادرته لمعسكر المنتخب الوطني في سنة 2019.

وقال حمد الله، يوم أمس، ضمن تصريحات إعلامية: “إن خروجي من معسكر المنتخب المغربي، يعد نقطة سوداء في مسيرتي”، مردفا: “كان من المفترض ألا أرتكب هذا الخطأ.. وأعتذر للجمهور المغربي وكل المسؤولين على ما فعلته في 2019”.

وأورد المهاجم الذي يلعب في اتحاد جدة السعودي، أنه “ممتن للجمهور المغربي، فهو جمهور ذواق ويفهم الكرة.. وأود شكرهم على دعمهم لي في الفترة الماضية”.

وبخصوص المشاركة مع المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم، قال: “أنا على تواصل مع مدرب المنتخب المغربي، وليد الركراكي، وسعيد جدا بالحوار معه.. أنا مشتاق للعودة وتمثيل الوطن”.

- إشهار -

وأضاف: “الكثير من وسائل الإعلام تقول إن علاقتي سيئة مع لاعبي المنتخب، وهذا غير صحيح.. لدي علاقة مع 70 % من اللاعبين وأتواصل معهم”.

وعبر حمد الله عن أمله في العودة إلى المنتخب المغربي والمشاركة في كأس العالم؛ إذ قال: “لم أتوقف عن التدريبات، ولدي مواجهات ودية مع الاتحاد، وأنا جاهز معنويًا ونفسيًا وبدنيا للمونديال”.

وتابع: “كنت أشعر أن لدي الكثير لأقدمه للمنتخب في الفترة الماضية، لكن أحترم اختيارات المدربين.. وإذا تم استدعائي الآن سأعطي كل ما عندي.. وإذا لم يحدث ذلك، سأكون معهم كمشجع”.

وعن صعوبة اندماجه مع توليفة المجموعة الوطنية، بسبب غيابه، أورد: “أنا لعبت في 5 دوريات، لعبت مع برازيليين وأفارقة وصينيين وخليجيين.. الذي ينسجم مع هؤلاء يستطيع الانسجام مع مواطنيه”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.