مواطنون يحتجون بسبب “السحر والشعوذة”


احتج مواطنون أمام مقر باشوية مدينة زاكورة، مساء أول أمس الجمعة، للمطالبة بـ”معاقبة متورطين في قضايا تتعلّق بالسحر والشعوذة واختطاف الأطفال”.

وكان فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد دعا لهاته الوقفة، ضمن بيان، في وقت سابق، من أجل “إنصاف ضحايا الاختطاف والشعوذة من أبناء وبنات أهل المنطقة الذين تم فقدناهم”.

وفيما ثمن فرع الجمعية “إعادة فتح ملف السحر والشعوذة وتحريك المتابعة في ملف “أوديو” الابتزاز والسمسرة في المرفق العام”، فقد طالب رئيس النيابة العامة بالرباط والوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات بـ”إعادة فتح بحث نزيه ومعمق في فصول جريمة بتر يد رضيع من المستشفى الإقليمي بزاكورة، وإعادة تكييف الملف من الجنحة إلى الجناية”.

- إشهار -

وفي السّياق ذاته، طالب النيابة العامة بكل من ورزازات وزاكورة بـ”فتح بحث معمق في واقعة وفاة ثلاثة أطفال، إثر سقوط جدار عليهم بتنفو، من أجل تحديد المسؤوليات في هذه الكارثة الإنسانية”.

وضمن البيان، حمّل الفرع الحقوقي “عامل زاكورة المسؤولية الكاملة فيما يشهده الإقليم من انتشار لشبكات السحر والشعوذة واختطاف الأطفال وتبديد للمال العام”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.