الاشتراكي الموحد يُطالب بالحقيقة في “ملف بنبركة”


طالب الحزب الاشتراكي الموحد بـ”إجلاء الحقيقة كاملة، في ملف الزعيم اليساري والشهيد المهدي بنبركة”، محملا “المسؤولية للدولة المغربية في الكشف عما لازال مستورا من مصير كل المختطفين”.

وجاءت هذا، ضمن بيا للحزب، تزامنا مع تخليد يوم المختطف الذي يصادف 29 أكتوبر من كل سنة.

- إشهار -

واعتبر الحزب أن “مدخل العدل والانصاف يبدأ بمعرفة الحقيقة بكل تفاصيلها بخصوص كافة مجهولي المصير من المختطفين، واتخاذ إجراءات عدم الإفلات من العقاب بالنسبة لكل من له مسؤولية في هذه الجرائم والتجاوزات”.

وفي الصمدر ذاته، طالب الحزب بـ”إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم قيادة الحراك الشعبي بالريف والصحافيين والمدونين عمر الراضي وسليمان الريسوني، وكل من وقع في كماشة القمع والسجن بسبب رفعه المطالب العادلة للشعب المغربي بالطرق السلمية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.