مطالب بتسجيل “الدقة الرودانية” ضمن قائمة منظمة اليونسكو


طالب النائب البرلماني لحسن السعدي، وزير الشباب والثقافة والتواصل المهدي بنسعيد بالعمل على تسجيل فن الدقة الرودانية ضمن قائمة منظمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي.

وقال برلماني الأحرار، ضمن سؤال كتابي، إن “فن الدقة الرودانية يعتبر من الفنون الشعبية التي اشتهرت بها مدينة تارودانت عبر التاريخ منذ عهد دولة السعديين التي كانت تتخذ تارودانت عاصمة لها”.

وأضاف أن “الدقة الرودانية تُشكّل موروثا فنيا إنسانيا مغربيا عريقا، ذاع صيته ووصلت شهرته إلى العالمية عبر إحياء مجموعة من السهرات خارج المملكة من قبل مجموعات الدقة الرودانية”.

- إشهار -

وتابع السعدي: “يرتبط هذا الفن العريق بتفاصيل مهمة منها الإحتفاء باللباس المنتشر في القرون التي ظهر فيها هذا الفن، وتعلق الإنسان المغربي بهويته الإسلامية بحكم الكلمات التي تحملها القصائد الخاصة بهذا اللون الموسيقي، والمواظبة على إحياء مناسبات دينية”.

وذكر رئيس شبيبة الأحرار، أن “هذا الفن ذي النبرة الصوفية، انطلق من قلب الأحياء الشعبية بتارودانت، لينتشر مع مرور الزمان في مجموعة من المدن المغربية مع بعض التغييرات والإجتهادات التي أدخلت عليه، غير أنه وبشهادة مجموعة من الباحثين في التراث الشفهي الغنائي، وعدد كبير من الفنانين الذين حافظوا لعقود على هذا اللون الموسيقي التراثي، فإن أصل الدقة يعود إلى مدينة تارودانت”.

وتساءل السعدي، مع وزير الثقافة، عن الإجراءات التي يمكن القيام بها “للحفاظ على أصالة الدقة الرودانية وحمايتها من السرقة والتحريف، وقصد إغناء الرصيد التراثي الوطني اللامادي”، وعن إمكانية الترافع من أجل تسجيلها ضمن قائمة منظمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.