عرض الحكومة حول تحسين الدخل يقسم النقابات ويهدد بفشل الحوار الاجتماعي


أعلن الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، على العرض الحكومي المتعلق بتحسين الدخل العام في أجور الموظفين، والذي كان يأمل أن ينال موافقة النقابات الثلاثة الأكثر تمثيلية.

ومن أهم النقط التي تضمنها العرض الحكومي، تخفيض الضريبة على الدخل، الأمر الذي سيساهم في رفع أجور الموظفين ما بين 25 إلى 187 درهم.

وكانت النقابات تنتظر منذ مدة إعلان الحكومة على هذا العرض، بعد الإتفاق الذي تم توقيعه، في إطار الحوار الاجتماعي، يوم 30 أبريل الماضي، والذي تضمن زيادة عامة في الجور.

- إشهار -

وحاول لقجع إقناع النقابات والتوقيع على اتفاق يتضمن هذا النقطة، منتصف الأسبوع، إلا أنه لم يتمكن من ذلك، حسب ما أفادت بذلك مصادر نقابية.

وأعلنت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في بيان لمكتبها التنفيذي، خلال الأسبوع الذي نودعه، عن رفضها لمضامين هذا العرض واعتبرته تنصلا من الالتزامات التي سبق التوافق حولها.

مصادر نقابية من داخل نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، المحسوبة على حزب الاستقلال، تحدثت على وجود نية للموافقة على هذا العرض.

أما بخصوص موقف الاتحاد المغربي للشغل، فقد أكد مصدر قيادي، فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح لموقع “بديل” أن “هناك حالة من عدم الرضى على العرض الحكومي، مع وجود بعد القيادات التي ترى أنه يجب الموافقة عليه ومواصلة الحوار مع الحكومة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.