لعنة الإصابات تلاحق الركراكي قبل مونديال قطر


على بعد أقل من شهر على انطلاق كأس العالم قطر 2022، تعرض عدد من لاعبي المنتخب المغربي للإصابة، ومنهم من لن يتمكن من المشاركة في المونديال ومنهم من لازالت حالته غير معروفة لحد الآن.

كانت البداية مع الإصابة الطويلة التي تعرض لها مهاجم المنتخب طارق تيسودالي نجم جينت البلجيكي، والتي ستبعده عن الملاعب لمدة 6 أشهر، ليتأكد غيابه بشكل رسمي عن المشاركة في المونديال.

كما تعرض الظهير الأيسر للمنتخب آدم ماسين لإصابة أخرجته بشكل مؤكد من لائحة المشاركين في العرس العالمي.

ويعتبر ماسينا ورقة مهمة للركراكي، لأنه الوحيد الذي يثق فيه ويشغل مركز الظهير الأيسر، لذلك يبقى غيابه ضربة قوية للأسود.

- إشهار -

ولن يلتحق عمران لوزا بالمونديال أيضا بعد إصابته مجددا، والتي ستحرمه رسميا من المشاركة في مونديال قطر.

من جهة أخرى عاد نايف أكرد لأجواء التدريبات مع فريقه، بعد إصابة طويلة أبعدته عن المشاركة مع فريقه وست هام يونايتد الإنجليزي، ولم يخض أي لقاء مع فريقه لحد الآن.

وانضم قائد المنتخب غانم سايس لعيادة المبعدين، بعد تعرضه للإصابة مع فريقه بشكتاش التركي، وما زال لم يعد للمنافسة والمشاركة في المباريات.

وكان مدرب المنتخب، وليد الركراكي، قد قال في تصريحات سابقة: “نعيش مرحلة حاسمة قبل المونديال، وأتمنى أن لا ينضاف لاعبين آخرين لقائمة المصابين”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.