تونس.. تجدد التظاهرات ضد سياسة سعيّد وتدهور الوضع الاقتصادي


تظاهر الآلاف من انصار الأحزاب المعارضة في تونس اليوم السبت 15 أكتوبر الجاري، للتنديد بسياسة الرئيس قيس سعيّد ومطالبته بالرحيل وحمّلوه مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.

 

وجابت تظاهرة “جبهة الخلاص الوطني”، وهي تكتل لأحزاب معارضة بما فيها حزب النهضة، شوارع رئيسية في العاصمة تونس وصولا إلى شارع الحبيب بورقيبة،.

 

- إشهار -

وردد المحتجون شعارات من قبيل “ارحل ارحل” و”يا شعب الثورة الثورة على قيس الديكتاتور” و”الشعب يريد عزل الرئيس” و”يسقط يسقط الانقلاب”.

 

وتشهد تونس أزمة سياسية كبرى منذ احتكر سعيّد السلطات في 25 يوليوز 2021، بإقالته رئيس الحكومة وتعليق أعمال البرلمان الذي كان يرأسه راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة، قبل أن يحلّه.

 

وعذل سعيّد دستور البلاد والقانون الانتخابي ومن المقرّر تنظيم انتخابات نيابية نهاية العام لانتخاب برلمان جديد محدود الصلاحيات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.