تهامي: الجامعة المغربية تعيش استنزافا واضحا


اعتبرت البرلمانية عن فريق التقدم والإشتراكية بمجلس النواب، نادية تهامي، أن الجامعة المغربية “تعيش استنزافا واضحا”، الأمر الذي يستوجب تدخل الوزارة المعنية.

 

وقالت تهامي، مخاطبة الوزير ميراوي، ” بالإطلاع على مضمون المذكرة التي وجهتموها إلى رؤساء الجامعات، في يوم 06 أكتوبر 2022، تحت رقم 8686، بخصوص الاستفادة من طلبات الاستقالة والتقاعد النسبي، يتأكد، بما لا يدع مجالاً للشك، أن استنزافاً واضحاً تتعرض له مؤسسات التعليم العالي، من خلال الهجرة، أو الرغبة في هجرة عددٍ كبير من الأساتذة الباحثين وغيرهم من الأطر، إلى خارج جامعاتهم، أو إلى خارج أرض الوطن، بحثاً عن آفاق علمية ومهنية وحياتية أفضل وأرحب”.

 

 

وأضافت القيادية الإشتراكية، في سؤال كتابي موضوع لدى رئاسة مجلس النواب، “يأتي هذا الإقرار الرسمي بفداحة الظاهرة، في الوقتِ الذي تسعى فيه بلادُنا نحو استعادة كفاءاتها من الخارج لكي تساهم في تنمية وطنها، كما يأتي ذلك في سياق الحديث عن إصلاحٍ عميق يتم التحضير له بالنسبة للجامعة والتعليم العالي، وللبحث العلمي الذي أظهرت الجائحة أهميته البالغة لجميع الدول”.

 

 

- إشهار -

وتابعت تهامي، “بغض النظر عن تخوفاتكم الإدارية من التفاوت الحاصل في قَبُول أو رفض الطلبات المذكورة، ما بين مصالحكم المركزية من جهة، وبين الهياكل الجامعية المختصة من جهة ثانية، فإن السؤال العريض الذي يتعين إجابتكم عليه هو الشروط التي يشتغل فيها الأستاذ والباحث الجامعي، ومدى جاذبية الظروف المعنوية والعلمية والمادية التي تتيحها الجامعة المغربية”.

 

وطالبت البرلمانية، الوزير ميرواي، بتقديم تقيمه لظاهرة هِجرة الأدمغة المغربية إلى خارج أسوار الجامعة، ونحو الخارج، وحول أسبابها ودواعيها.

 

وتساءلت تهامي، “حول الإمكانيات التي سترصدها وزارة التعليم العالي من أجل تشجيع الباحثين على الاستقرار والعمل في وطنهم والإسهام في تنميته، وحول التدابير التي يجب اتخاذها من أجل جعل الجامعة المغربية ذات مكانة دولية على الصعيد العلمي، وحول الإجراءات المادية والاجتماعية لتحفيز أساتذة التعليم العالي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.