فريق أممي: اعتقال الريسوني تعسفي ويجب إطلاق سراحه


اعتبر فريق العمل الأممي المعني بالاعتقال التعسفي، أن إعتقال الصحفي سليمان الريسوني “تعسفي”، “ويجب على السلطات المغربية إطلاق سراحه”.

 

وأكد الفريق التابع للأمم المتحدة، في تقرير أصدره أمس الإثنين 10 أكتوبر الجاري، أن اعتقال الريسوني “مخالف للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”، اللذين يتعهد المغرب باحترامهما.

 

- إشهار -

وشدد فريق العمل، أنه “يجب على الحكومة المغربية اتخاذ إجراءات لمعالجة وضع الريسوني، وموائمته مع المعايير الدولية الخاصة بحقوق الإنسان”.

 

وطالب الفريق بإجراء تحقيق “شامل ومستقل” حول ملابسات توقيف الريسوني واتخاذ التدابير المناسبة بحق المسؤولين عن ذلك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.