وفاة الفيلسوف الفرنسي برونو لاتور أحد رموز الفكر البيئي


توفي الفيلسوف وعالم الاجتماع برونو لاتور أحد أبرز المفكرين الفرنسيين المعاصرين، ليل السبت- الأحد  (9-9 أكتور الجاري) عن 75 سنة، وفق ما أعلنت  دار “منشورات لا ديكوفرت” أمس الأحد.

 

وقالت الدار الناشرة لأعمال لاتور في بيان إنها “تلقت بحزن نبأ وفاة برونو لاتور الليلة الماضية في باريس، كل أفكارنا تذهب إلى عائلته وأحبائه”.

 

- إشهار -

وحظي لاتور بمتابعة وتقدير كبيرين في الخارج، خصوصا في البلدان الناطقة بالإنكليزية، ووصفته صحيفة “نيويورك تايمز” عام 2018 بأنه “أشهر الفلاسفة الفرنسيين وأكثر من أسيء فهمه من بينهم”.

 

وحصل برونو لاتور على جائزة هولبرغ (2013) وجائزة كيوتو (2021) عن جميع أعماله، وكان مفكرا خارج التصنيف، حريصا على البحث الميداني، وكان أحد رموز الفكر البيئي.

 

وألف خلال مسيرته، منفردا أو مع آخرين، أعمالا مثل “حياة المختبر” و “لم نكن حداثيين” و “الجراثيم.. الحرب والسلام” (عن الباحث الشهير لوي باستور)، وصولا أخيرا إلى كتاب “أين أنا؟” الذي ألفه في خضم جائحة كورونا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.