“دعم الشعراء الأمازيغ” على طاولة وزير الثقافة


ساءل النائب البرلماني حسن اليمني، وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، عن التدابير التي سيتم اتخاذها لإيلاَء الاهتمام اللازم للشعراء الأمازيغ.

ونبّه برلماني حزب الاستقلال، ضمن سؤال كتابي، إلى أن هذه الفئة “تعيش وضعا اجتماعيا هشّاً، يتطلبُ دعمها بما يليق بدورهم التاريخي والثقافي الأمازيغي النضالي المستمر”.

- إشهار -

وقال اليمني: “لا يخفى على علمكم أهمية الثقافة بمختلف لغاتها في تنمية الوعي الإنساني ودورها في بناء تاريخ الأمة، وهو ما تمثله الثقافة المغربية من خلال شعراء أمازيغ (نشادة وأحيدوس..) إبان فترة الحماية”.

وأضاف أن هؤلاء ناضلوا ضد الاستعمار، وحققوا التواصل بين سكان مغربنا بقصائدهم التي كانت تُلهِبُ الحماس في نفوس الشعب المغربي على حب الوطن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.