“ظاهرة الكلاب الضالة” تدخل مكتب وزير الداخلية


طالبت النائبة البرلمانية خولة الخرشي، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت باتخاذ التدابير المناسبة لإيجاد حل لظاهرة انتشار الكلاب الضالة “التي باتت تؤرق حياة المواطنين”.

وقالت برلمانية جهة كلميم واد نون، في سؤالها الموجه إلى وزير الداخلية: “لقد أصبحت ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بالعديد من شوارع وضواحي المدن المغربية، تقلق الساكنة وتهدد سلامتهم، سيما وأن الإحصائيات تكشف عن أعداد كبيرة، وأن هذه الظاهرة في تزايد يومي، مما يشكل خطرا حقيقيا على صحة المواطنين”.

- إشهار -

وعبرت الخرشي عن طموحها في أن تبذل الوزارة، مجهودات إضافية للحد من هذه الظاهرة، “من خلال تخصيص ميزانية هامة لمحاربتها، وتوفير السيارات والأجهزة والمعدات لتعزيز هذه العملية”.

وأوردت برلمانية حزب الاستقلال أن “غالبية هذه الكلاب الضالة تشكل خطرا محدقا بالمارة، وتسهم في انتشار أمراض جلدية خطيرة، ناهيكم عن تسجيل بعض الوفيات من جراء تداعيات العضات الخطيرة، وما قد تسببه من إعاقات وعاهات مستديمة للعديد من المصابين”.

جدير بالأهمية أن معالجة ظاهرة الكلاب الضالة، تدخل في اختصاصات رؤساء المجالس الجماعية، طبقا للمادة 100 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.