الجمعية: اعتقال بنعثمان جاء بسبب مواقفه السياسية والحقوقية


اعتبر فرع الجمعة المغربية لحقوق الإنسان، بالرباط، أن اعتقال الناشط “رضا بنعثمان” جاء  بسبب “مواقفه السياسية والحقوقية”.

وقالت الجمعية، في بيان، يوم أمس الثلاثاء، إنها اطلعت على “مضمون التحقيق الذي طال بنعثمان من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، يوم 9 شتنبر الجاري، وتأكد لها أن اعتقاله جاء على خلفية مواقفه”.

- إشهار -

وأضافت الجمعية أن الناشط في صفوفها، عبر عن تلك المواقف، من خلال وسائط التواصل الاجتماع، وهي “تتطابق في أغلبها مع مطالب ومواقف الهيئات الحقوقية والسياسية ببلادنا، وأبرزها محاربة الفساد والاستبداد ومحاكمة المفسدين، ووضع حد لتغول الأجهزة الأمنية من خلال قمعها للاحتجاجات السلمية واعتقال مواطنين ومناضلين بسبب أرائهم”.

وعبرت الجمعية عن تضامنها مع بنعثمان وطالبت “بوقف المتابعة الباطلة في حقه وإطلاق سراحه دون قيد أو شرؤط”، وفقا لتعبير البيان.

وجدير بالذكر أن بنعثمان سيعرض يوم الخميس 22 شتنبر الجاري، على أنظار المحكمة الابتدائية بحي الرياض بالرباط.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.