الرابطة: ساكنة ولاد العياشي تتعرض لانتهاكات فظيعة


نددت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بما أسمته بـ”الانتهاكات الفظيعة والشاملة لحقوق الإنسان التي تتعرض لها ساكنة أولاد العياشي بسلا”.

وتعيش منطقة أولاد العياشي، حسب الرابطة، على وقع الاحتجاجات منذ منتصف غشت الماضي، بسبب قرار هدم مئات المساكن المبنية فوق أراضي الجموع من طرف السلطات المحلية، دون أن يتم توفير أي بديل للساكنة، إلى غاية إعداد سلطات عمالة سلا، لبرنامج شامل من أجل إعادة إسكان المعنيين.

وقالت الرابطة في بيان، أمس الإثنين 19 شتنبر الجاري، إن نساء المنطقة يتعرضن للضرب والتهديد والسب بالكلام النابي”.

- إشهار -

وأضافت الرابطة: “لقد تم شن حملة اعتقالات طالت ثمانية أفراد رجالا ونساء على خلفية احتجاجات سلمية من أجل الحق في السكن اللائق”.

وأشارت المنظمة إلى أن “السلطات المحلية قامت بعملية إخلاء قسري واقتحمت وهدمت المنازل دون أن تقدم أي تعويض أو حلول بديلة للمتضررين”، وفقا لتعبير البيان.

وفيما ذكرت الرابطة أن الساكنة قررت القيام بـ” بعملية نزوح جماعي، كرد فعل ضد هذه الممارسات والشطط في استعمال السلطة”، فقد حذرت “مما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع مستقبلا في ظل التعاطي الرسمي مع هذا الملف”.

وأدانت الرابطة، قيام السلطات المحلية بهدم المنازل “قبل توفير البقع لأصحابها، الشيء الذي يدفع العديد من العائلات إلى معارضة قرار الهدم وذلك لعدم توفر الإمكانيات المادية للكراء وما يصاحب عملية الهدم من تشريد للأسر وهدر مدرسي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.