بعد “انتحار” طبيب البيضاء.. الأطباء الداخليون ينظمون وقفات تأبينية


أعلنت اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان واللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، عن “تنظيم وقفات تأبينية للدكتور رشيد ياسين، بكافة المراكز الاستشفائية الجامعية يوم غد الأربعاء 7 شتنبر الجاري”.

وقِيل في وقت سابق، إن الدكتور رشيد ياسين، وهو طبيب مقيم بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء، أقدم على “الانتحار” نتيجة للضغوط التي يتعرّض لها.

وفيما دعت اللجنتان، ضمن بيان مشترك، عموم الطلبة والأطباء الداخليين والمقيمين إلى حمل “شارات سوداء” ابتداء من غد الأربعاء، فقد أبرزتا أنهما راسلتا، بشكل مستعجل، “وزارة الصحة” و”وزارة التعليم العالي”، مؤسسات أخرى، من أجل التدخل العاجل لاسترداد حق المرحوم الدكتور ياسين رشيد.

- إشهار -

واستنكر البيان “الصمت الرهيب الذي تنهجه الجهات الوصية في الكشف عن نتائج التحقيق وملابسات هذا الحادث المأساوي”، مجددا تضامن أعضاء اللجنتين مع “عائلة وأصدقاء الدكتور ياسين رشيد، واستعدادنا التام للدعم المادي والمعنوي الكافيين إلى حين إحقاق الحق”.

ونبه البيان إلى أن الدكتور رشيد ياسين، كان يتعرض “للظلم والتنكيل بشكل ممنهج من طرف أحد الأساتذة، وأن اضطراره للتدريب خارج أرض الوطن كان سبيلا للابتعاد من تلك الضغوطات والإهانات اليومية، والتي لا تمت للتكوين الطبي بأية صلة، ولا تتماشى مع الضوابط البيداغوجية والإنسانية الواجب اعتمادها في جميع مراحل الدراسات الطبية والجراحية”.

وكانت النائبة البرلمانية، فاطمة التامني، قد ساءلت وزير الصحة خالد آيت طالب، عن الإجراءات التي سيتخذها من أجل رفع الحيف والحكرة الذي تعاني منه هذه الفئة من الأطباء؟

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.