مطالب بتحسين شروط تكوين “الأطباء والصيدلانيين”


اشتكى طلبة كليات الطب والصيدلة من الشروط التي يتابعون فيها دراستهم،  ومما أسموه بـ”الظلم والحيف الذي يتعرض له الطبيب والصيدلاني في تكوينه”.

ودخل طلبة كليات الطب والصيدلة مؤخرا، في خطوات احتجاجية من أجل المطالبة بتحسين جودة التكوين بالمؤسسات التعليمية وكذا المستشفيات الجامعية.

- إشهار -

وأشارت البرلمانية عن حزب التجمع الوطني للأحرار، زينب السيمو، إلى هذه الاحتجاجات وطالبت وزير الصحة والحماية الاجتماعية بالتدخل لوضع حد لهذا الوضع الـ”غير مقبول”.

وقالت السيمو، في سؤال شفوي موجه إلى وزير الصحة، إن “المحتجين ينددون، ضمن وقفاتهم، بما تعرفه الكليات من تجاوز للطاقة الاستيعابية، حيث يتزايد عددهم سنويا، مقابل عدم اتساع مساحتها، إلى جانب الإكراهات التي يتخبطون فيها داخل المستشفيات الجامعية”.

وتساءلت السيمو مع وزير الصحة حول “التدابير الاستعجالية لدعم الملف المطلبي لهؤلاء الطلبة”، مؤكدة على حاجة البلاد لهم، بالنظر للخصاص المسجل في عدد الأطر الطبية بالمستشفيات العمومية، حسب تأكيدات سابقة للوزارة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.