بعد 12 سنة من الانتظار.. منيب تطالب بفك العزلة عن “منطقة أرغن”


طالبت النائبة البرلمانية عن الحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، بـ”فك العزلة عن منطقة أرغن بجماعة توغمرت بإقليم تارودانت”.

وقالت منيب، ضمن سؤال كتابي، موجه إلى وزارة النقل واللوجستيك: “تعيش ساكنة منطقة أرغن بجماعة توغمرت، بإقليم تارودانت معاناة كبيرة من جراء العزلة المفروضة عليهم، بسبب التأخر في إنجاز المحور الطرقي الذي يربط منطقتهم بمنطقة إداوزدوت”.

- إشهار -

وأضافت منيب، ضمن السؤال الذي توصّل “بديل.أنفو” بنسخة منه، أن “هذا المحور الطرقي الذي يربط الطريق رقم RP 1712، بالطريق رقم RP 1716، والذي يبلغ طوله 14 كيلومترا، يعتبر إصلاحه أمرا حيويا بالنسبة لسكان المنطقة، إذ سيساهم في فك العزلة المفروضة عليهم، وتمكينهم من التنقل نحو المناطق المجاورة، وخصوصا منها نحو مقر الجماعة”.

وعبرت منيب عن أسفها بسبب التماطل في الاستجابة لمطالب السكان، مشيرة إلى أن “الدراسات المتعلقة بهذا لمحور، أنجزت منذ 12 سنة، لكن الساكنة لا زالت تنتظر الشروع في إنجاز الأشغال المتعلقة بهذا المسلك الطرقي”.

وطالبت الأمينة العامة للاشتراكي الموحد، بـ”الإسراع في تمتيع الساكنة بحقها المشروع، والاستجابة لانتظاراتها التي طالت من أجل إنجاز المسلك الطرقي بما يفك العزلة عنهم ويكون فاتحة لرفع التهميش عن هذه المنطقة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.