اقتحام مقر جماعة الرباط بسبب “الموظفين الأشباح”


احتج موظفو المجلس الجماعي لمدينة الرباط، اليوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري، عبر اقتحام مقر الجماعة التي ترأسها أسماء اغلالو.

وتأتي هذه الأفعال، عقب التصريحات التي كانت قد أطلقتها الرئيسة، حول وجود أزيد من 2400 موظف شبح، يتقاضون أجورهم من مالية الجماعة.

- إشهار -

واستنكرت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية، في وقت سابق، ضمن بيان، تصريحات اغلالو، معتبرين أنها “تفتقد للدقة وتمس بسمعة الموظفين الجماعيين، وترهن تعويضاتهم إلى حين إيجاد مخرج لورطة لم يكونوا طرفا فيها، ولا يرغبون للاكتواء بها”.

واعتبر البيان أن “سبب تأخير صرف التعويضات التي يستفيد منها الموظفون المرتبون في السلالم الإدارية من 6 إلى 9، يعود إلى محاولة الخروج من التناقض الذي ستقع فيه عمدة الرباط في حالة إفراجها عن تعويضات أزيد من 2600 موظف، في الوقت الذي صرحت فيه بوجود ألف موظف فقط يشتغلون فعليا، فيما 2700 موظفا أشباح ضمن العدد الإجمالي لموظفي الجماعة البالغ 3700”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. لطفي يقول

    هذا هو حال النقابات في المغرب كلما مسست بامتيازاتها واشباحها كلما خرجت لك باضرابات ومضايقات. الرئيسة لم تنطق عن هوى وإنما بعدما عاينت واكتشفت الأمر وهو شيء ليس بغريب او استثنائي. انها ظاهرة في كل الادارات . نساء المستشاربن وابناؤهم بل حتى الموظفين لهم زوجات أشباح في الجماعات ومن منا لا يعرف واحدا او اثنين . في التظاهرة طالبوا بالكراسي والمكاتب بعني انهم أشباح رغم انفهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.