أفارقة البايرن قبل ماني


نجح فريق بايرن ميونخ، في حسم صفقة اللاعب السنغالي ساديو ماني، معززا قوته الهجومية، استعدادا للموسم المقبل.

ووقّع صاحب الـ30 عاماً، على عقد لمدة 3 سنوات مع الفريق البافاري، مما يعني استمراره حتى صيف 2025 على الأقل داخل ملعب أليانز أرينا. وقد مر في تاريخ النادي عددا من نجوم القارة السمراء، وحققوا بعض الإنجازات بقميص بايرن.

صامويل كوفور

وهو مدافع غاني، بدأ مسيرته الاحترافية ضمن صفوف بايرن ميونخ عام 1993، واستمر معه حتى رحيله صوب روما في 2005. ويعد كوفور، أحد أساطير ورموز العملاق البافاري، لا سيما بعدما كان أحد عناصر الجيل المتوج بدوري أبطال أوروبا عام 2001، فضلا عن إحرازه لقب البوندسليجا 6 مرات.

بابلو ثيام

خلال الفترة التي تواجد بها كوفور بالنادي الألماني، انضم أفريقي جديد للكتيبة البافارية، هو الغيني ثيام، قادما من شتوتجارت عام 2001.

لكن لاعب الوسط الغيني الأسبق لم يتمتع بمسيرة حافلة مع البايرن، فرحل بعد عامين فقط، أحرز خلالهما لقبا وحيدا مع الفريق.

مهدي بن عطية

- إشهار -

المدافع المغربي المعتزل كان أحد عناصر الفريق في حقبة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، الذي جلبه من روما عام 2014.

ورغم أنه كان عنصرا أساسيا في تشكيلة فريق جوارديولا، إلا أن بن عطية لم يستمر لأكثر من موسمين قبل رحيله إلى يوفنتوس بعدما ظفر بلقب البوندسليجا مرتين وكأس ألمانيا في مناسبة وحيدة.

بونا سار

شهد صيف 2020 مواجهة ودية بين بايرن ميونخ ومارسيليا، فعثر المدرب الألماني السابق للفريق الألماني هانز فليك على ضالته في الظهير السنغالي بونا سار.

ونجح بايرن بالفعل في تلبية طلب فليك عبر ضم الدولي السنغالي في ذلك الوقت، قبل أن يجد صعوبة في حجز مكان له في تشكيلة الفريق حتى بعد رحيل المدرب الألماني.

ومن المحتمل رحيل سار عن ملعب أليانز أرينا هذا الصيف بعدما استطاع خلال فترة قصيرة المشاركة في تتويج بايرن ب4 ألقاب مختلفة.

تشوبو موتينج

المهاجم الكاميروني انضم للبايرن في صيف 2020 أيضا رفقة زميله سار، وذلك في صفقة مجانية بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان.

ويلعب تشوبو موتينج دور البديل للبولندي روبرت ليفاندوفسكي منذ ذلك الوقت، لكنه كان مؤثرا في الكثير من المناسبات، مما أسهم في حصوله على 4 ألقاب رفقة الفريق.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.