متضامنون مع الصحافي الريسوني يعيدون القضية إلى الواجهة


تُنظّم “صفحة التضامن مع الصحافي سليمان الريسوني”، ندوة رقمية تحت عنوان “سنتان على الاعتقال التعسفي: سؤال الحال والمال”، مساء اليوم الإثنين 23 ماي الجاري، انطلاقا من الساعة السابعة، ستبث مباشرة على صفحة الفايسبوك.

وكان الصحافي سليمان الريسوني، قد أدين بخمس سنوات سجنا وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم، على خلفية الاشتباه في ارتكابه جريمتي هتك عرض شخص باستعمال العنف والاحتجاز.

- إشهار -

ويرى عدد من الحقوقيين أن محاكمة الريسوني، هي نتيجة لكتاباته، معتبرين اعتقاله اعتقالا تعسفيا، وأن الملف لم تتوفر فيه شروط المحاكمة العادلة، وعلى وجه التحديد لم تُحترم فيه قرينة البراءة.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.