الحكومة الإسبانية: إمدادات الغاز الجزائري لم تتأثر بالأزمة


أبرزت وكيلة الطاقة في الحكومة الإسباني سارا ايخسن، أن إمدادات الغاز من الجزائر نحو إسبانيا، لم تتأثر، بعد الأزمة الأخيرة بين البلدين.

وتحاول سلطات الجزائر افتعال “أزمة” مع مدريد، منذ حوالي شهرين نتيجة موقف إسبانيا الداعم لمقترح الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية المغربية.

وكانت إسبانيا قد اعتبرت، أن “مبادرة الحكم الذاتي التـ.ـي تقدم بها المغرب سنة 2007، بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف”، وعلى خلفية هذا الموقف، أعلنت السلطات الجزائرية “اندهاشها”، واستدعت سفيرها من مدريد.

- إشهار -

وأشارت سارا، في حديث لها بالبرلمان، إلى “الغاز الجزائري يصل إلى إسبانيا بالشكل المتفق عليه”، موضحة أن الجزائر قامت بالرفع من قدرة أنبوب الغاز “ميد غاز” الذي يربط الغرب الجزائري مع ألميريا في جنوب إسبانيا، وعوض أنبوب الغاز “المغاربي-الأوروبي”، الذي كان يمر من المغرب.

وبخصوص ارتهان بلادها لموسكو، قالت سارا إن نسبة اعتماد إسبانيا على الغاز الروسي لا تتجاوز 7 في المائة، مما تستورده البلاد، وترى سهولة تعويض هذه الكمية من السوق الدولية.

وتعتبر الجزائر أكبر مزود للسوق الإسباني بحاجياته من الغاز، تليه الولايات المتحدة الأمريكية ثم النرويج وقطر ونيجيريا وأخيرا روسيا.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.