موظفو الجماعات الترابية يعلنون الإضراب والخروج إلى الشارع


أعلنت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات الترابية، خوض إضراب لمدة 4 أيام، ووقفة مركزية أمام مقر وزارة الداخلية، بالرباط، احتجاجا على ما أسموه بـ”استمرار معاناة العاملين والعاملات بالقطاع”.

ودعت الجامعة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ضمن بيان، يتوفّر موقع “بديل” على نسخة منه، إلى تنظيم “إضراب وطني إنذاري لمدة 48 ساعة، يومي الأربعاء والخميس 15 و16 يونيو المقبل”.

- إشهار -

وأضافت الجامعة، في السياق ذاته، أنها تعتزم “خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة، خلال شهر شتنبر 2022، مصحوب بوقفة احتجاجية مركزية، أمام مقر وزارة الداخلية”.

واعتبرت الجامعة أن اتفاق 30 أبريل، الذي وقعته الحكومة مع النقابات الأكثر تمثيلية “يتضمن مكتسبات، لكنها تبقى جزئية، ولا ترقى إلى تطلعات العاملين، بقطاع الجماعات الترابية، خصوصا في ظل تعثر الحوار القطاعي، وغياب إرادة حقيقية لوزارة الداخلية للاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لشغيلة القطاع”، وفقا لتعبير البيان.

ونددت الجامعة بما أسمته “منطق الاستهجان الذي تتعاطى به وزارة الداخلية مع مطالب الحركة النقابية بالقطاع”، مشيرة إلى أن “منهجية الحوار القطاعي غير مجدية، ولن تحقق الأهداف المرجوة، (عدم احترام الجدولة الزمنية لاجتماعات اللجان التقنية المنبثقة عن اجتماع لجنة القيادة المنعقدة بتاريخ 23 مارس 2022)، مما يضع مصداقية نتائج الحوار الاجتماعي على المحك”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.