إسبانيا تحتفي بعلاقاتها مع المغرب


تحتضن المؤسسة الوطنية للمتاحف والمتحف الأركيولوجي الوطني بمدريد، معرضا للاحتفاء بالعلاقة الثنائية بين الرباط ومدريد.

وسينظم هذا المعرض خلال الفترة الممتدة بين 25 ماي و16 أكتوبر المقبل، تحت عنوان “حول أعمدة هرقل”.

- إشهار -

وأفادت المؤسسة، ضمن بيلاغ، أنها ستعرض عينة غنية ومتنوعة من 335 تحفة وقطعة أثرية من “ضمنها أعمال تم استقدامها من مجموعات المؤسسة الوطنية للمتاحف”.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا المعرض ستعرض فيه “أجزاء مترابطة بشكل وثيق، تدعو الزائر إلى اكتشاف تطور العلاقات بين البلدين بشكل تدريجي، بداية من إرسائها قبل وجود هيكلة للدولة، ثم مسار ذي سياق ثقافي وديني، والمستعمرات الفينيقية والبونية إلى الإمبراطورية الرومانية، مرورا بالفتح الإسلامي”.

وسيسلط المعرض الضوء، حسب البلاغ، على علاقات الجوار بين المغرب وإسبانيا، “ويبرز التاريخ العريق والمشترك بين المملكتين التي يفصل بينهما البحر الأبيض المتوسط”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.