السحيمي: النظام الأساسي لشغيلة التعليم سيكون عبارة عن “مجزرة وجريمة”


قال المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة حاملي الشهادات بالمغرب عبد الوهاب السحيمي، إنه يتوقع أن يكون النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية “مجزرة وجريمة” ضد الشغيلة التعليمية.

وتباشر وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، برئاسة شكيب بنموسى، حوارا امتد منذ تشكيل الحكومة، مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، بخصوص القضايا العالقة، وقد تم التوقيع بحضور رئيس الحكومة على اتفاق أولي، لم يتم تنفيذ كل بنوده لحد اليوم.

ومن بين القضايا المهمة التي طال النقاش بخصوصها، مسألة إخراج نظام أساسي جديد لموظفي الوزارة، وهو ما يشكل نقطة خلافية كبيرة بين الوزارة وأغلب الفاعلين في هذا الحقل.

- إشهار -

واعتبر السحيمي، في تصريح لموقع “بديل” أن المؤشرات الأولية تؤكد هذه الفرضية، متسائلا: “لماذا لم يتم نشر مسودة مشروع هذا النظام؟”.

وزاد الفاعل التربوي، “هناك لجنة تسمى بلجنة النظام الأساسي، تمثل فيها النقابات، ولا تمتلك مسودة مشروع النظام، وتعمل من خلال العروض التي تقدمها الوزارة فقط”.

وتابع السحيمي، “مادام الاشتغال يتم بهذه الطريقة، وبهذا الحرص على السرية، ستكون هناك كارثة، وسيصدر في آخر لحظة، وسيوضع في فترة العطلة لتجنب الإضرابات والاحتجاجات”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.