أساتذة التعاقد يطالبون بالإفراج عن الأستاذ محمّد جلول


طالبت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بـ.”إطلاق سراح المعتقل السياسي الأستاذ محمد جلول، وكافة المعتقلين السياسيي ومعتقلي الرأي”.

وجاء ذلك في بيان للتنسيفية، صادر عنها يوم أمس السبت 30 أبـ.ـريل الماضي، بمناسبة اليوم الأممي للعمّال الذي يصادف فاتح ماي.

- إشهار -

يـُذكر أن محمّد جلول، المحكوم بـ10 سنوات سجنا نافذا علـ.ـى خلفية حراك الريف، كان يعمل أستاذاً في السلك الابتدائي بمدرسة إبولاي آيث بوعياش.

وكان جلول قد قضى عقوبة، مدتها 5 سنوات حبسا نافذا، وأُفرج عنه في الـ11 من أبريل 2017، قبل أن ينخرط في الحراك الذي شهدته الأقاليم الشمالية للمغرب، آنذاك، ويتم اعتقاله مجدّدا في الـ26 من ماي 2017.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.