الجزائر: تطبيع المغرب واسرائيل تهديد لاستقرار الجزائر


اعتبر رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد، يوم السبت 11 دجنبر الجاري، خلال ندوة بمناسبة ذكرى مظاهرات الشعب الجزائري للمطالبة باستقلال البلاد، أن تطبيع العلاقات المغربية الإسرائيلية تهديد مباشر لاستقرار الجزائر.

ودعا جراد النخب السياسية الجزائرية للتكاثف لمواجهة ما اعتبره “إرادة أجنبية حقيقية لوصول الصهيونية إلى حدود الجزائر”.

- إشهار -

وأضاف أن “الجزائر مستهدفة وأن هناك قضايا خطيرة في محيطنا الجهوي تريد ضرب استقرار المنطقة، وها هي الدلائل اليوم عندما نرى في كل الفضاء المغاربي والإفريقي الدائر حول الجزائر هناك مخاطر وعدم استقرار وحروب”.

وأكد دعوته على ضرورة حل المشاكل الداخلية بين الفرقاء السياسيين الجزائريين وتظافر الجهود الداخلية والتضامن، “لإيجاد أحسن طريق للخروج من هذه الأزمة المتعددة ومحاولات استهداف الوطن” حسب تعبيره، مضيفا أن “الشعب الجزائري يريد الوحدة والاستقرار والحرية انطلاقا من احترام ثوابتنا الدينية”.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي ترامب خرج قبل أيام بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر يؤكد فيها اعتراف بلاده بمغربية الصحراء، وتقدم المفاوضات المغربية الإسرائيلية في الطريق نحو تطبيع العلاقات بين البلدين برعاية أمريكية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.