تحذيرات من انقطاع إمدادات المحروقات


حذرت مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، من انقطاع إمدادات السوق الوطنية من المحروقات، بفعل الأزمة التي يعرفها العالم.

وطالبت المجموعة في سؤال موجه إلى رئيس الحكومة، بـ.”الرفع من المخزون الوطني من المحروقات والمواد النفطية، عبر الاستئناف العاجل لتكرير البترول بمصفاة ‘سامير’، وتحـ.ـديد المسؤوليات في توفير المخزون الأمني، والتحسب لندرة أو انقطاع الإمدادات”، داعية إلـ.ـى “الفصل بين نشاط التخزين والتوزيع والتصدي لكل الممارسات الخارجة عن القانون في سوق المحروقات”.

- إشهار -

وطالب مستشارو الكونفدرالية رئيس الحكومة باستعمال صلاحياته “المنصـ.ـوص عليها في المادة 2 من قانون حرية الأسعار والمنافسة رقم 12.104، والمادة الأولى مـ.ـن مرسوم رقم 652.14.2 الصادر في فاتح دجنبر 2014”.

وأبرز السؤال الذي توصل موقع “بديل” بنسخة منه، ضرورة “إرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المقننة، بغاية حماية القدرة الشرائية لعموم المواطنين والمستهلكين”.

ولفتت المجموعة أن عدم “تحديد أسعار البيع للعموم، حسب أسعار السوق الدولية والمصاريف والضرائب، وعدم تحديد الهامش المحدد لأرباح الفاعلين، أدى إلى مراكمة أرباح فاحشة تفوق 17 مليار درهم، حتى مطلع 2018، و38 مليار درهم حتى نهاية 2020، و45 مليار درهم حتى نهاية 2021”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.