طرد عشرات الديبلوماسيين الروس بسبب “التجسس”


أعلنت وزارة الخارجية السلوفاكية أنها قررت طرد 35 دبلوماسيا روسيا استنادا إلى معلومات قدمتها أجهزة الاستخبارات.

;من جانبها، قررت بلجيكا وهولندا وجمهورية التشيك وإيرلندا، فـ.ـي وقت لاحق، طرد عشرات الدبلوماسيين الروس بشبهة ممارستهم أنشطة تجسس، فـ.ـي إجراء منسق بين الدول الأربع.

وسبق أن أعلنت دول أخرى مثل الولايات المتحدة وبولنداـ، ودول البلطيق، أنها طـ.ـردت عناصر من الاستخبارات الروسية، منذ أن بدأت حرب أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، وفي ما يتعلـ.ـق بدول البلطيق، ردت “موسكو” بطرد عشرة من دبلوماسيي هذه الدول.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية السلوفاكية “يوراج توماغا” أنه تم استدعاء سفير روسـ.ـيا الاتحادية، إلى وزارة الخارجية حيث سلم مذكرة تعلـ.ـن “أن جمهورية سلوفاكيا قررت خفض عـ.ـدد موظفي السفارة الروسية في براتيسلافا بمقدار 35 شخصا”.

وأضاف المسؤول: “نأسف لأنه بعد عمليات الطرد السابقة للدبلوماسيين الروس فـ.ـي العامين الماضيين، لم تظهر البعثة الدبلوماسية الروسية أي نية للعمل بشكل صحيح في سلـ.ـوفاكيا”، ويشير تصريح المتحدث إلى عمليتي طرد سابقتين شملت كل منهما ثلاثة دبلوماسيين روس في غشت 2020 ومارس 2022.

- إشهار -

وكتب رئيس الوزراء السلوفاكي إدوارد هيغر في تدوينة على فيسبوك تحـت عنوان “داسفيدانيا”(“وداعا” بالروسية) “لن تتسامح حكومتي مع قيام الروس بأنشطة تجسس مكثف، في سلوفاكيا تحت غطاء دبلوماسي، ورشوة مواطنينا، ونشر معلومات مضللة وتأجيج الاستقطاب في مجتمعنا”.

وقبل عامين، قدرت وسائل الإعلام السلوفاكية عدد الدبلوماسيين الروس في براتيسلافا بنحو 45.

من جانبها، أعلنت وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلميس أن 21 شخصا يعملون في السفارة والقنصلية الروسيتين سيغادرون الأراضي البلجيكية للاشتباه بتورطهم “في عمليات تجسس ونفوذ تهدد الأمن القومي”.

وبالتوازي، طردت إيرلندا أربعة دبلوماسيين روس وهولندا 17 “ضابط استخبارات روسيا” وأمهلت جمهورية التشيك دبلوماسيا روسيا 72 ساعة لمغادرة البلاد، وقالت وزارة الخارجية التشيكية في تغريدة “معا، نقوم بتقليص وجود أجهزة الاستخبارات الروسية في الاتحاد الأوروبي”.

في المقابل، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن موسكو سترد على عمليات الطرد هذه وفق “مبدأ المعاملة بالمثل”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.