“أمنيستي” تنتقد طريقة تعامل السلطات مع “أساتذة التعاقد”


اعتبرت منظمة العفو الدولي أن عددا من دول العالم، ومن بينها المغرب، استغلت حالة الطوارئ الصحية التـ.ـي فرضتها جائحة كورونا، للتضيق على الحريات واعتقال المعارضين.

وذكرت “أمنيستي” في تقريرها السنوي 2021- 2022، أنه “في أربع مرات على الأقل، قمعت السلطات احتجاجات سلمية تـُطالب بتحسين ظروف العمل، واستخدمت مرسوم حالـ.ـة الطوارئ الصحية لقمع مطالب العاملين”، مبرزة أن “في شهر أبريل الماضي قبضت الشرطة تعسفيا على 33 أستاذاً كانوا يتظاهـ.ـرون سلميا بالرباط، احتجاجا على سياسات التعليم التي يرون أنها ضارة بالتعليم العام”.

- إشهار -

وترى المنظمة أن “السلطات فرقت المتظاهرين بالقوة بالرغم من أنهم كانوا يرعون تدابير الأمان المتعلقة بفيروس كوفيد-19، مثل التباعد الاجتماعي”.

وأبرزت أنه “أفرج عن المعلمين مؤقتا بعد 48 ساعة، لكنهم ظلوا يواجهون تهم “التحريض على تجمهر غير مسلح بدون ترخيص”، و”خرق حالة الطوارئ الصحية”، و”إهانة موظفين عموميين”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.