“أساتذة التعاقد” يحتجون تزامنا مع محاكمة زملائهم


بديل.أنفو

دعت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد” إلى تجسيد أشكال احتجاجية، في فترتي الاستراحة، يوم الخميس 17 فبراير الجاري، تزامنا مع محاكمة عدد من زملائهم بالمحكمة الابتدائية بالرباط.

وأوضحت التنسيقية ضمن بيان، يوم أمس، أنه على الأساتذة رفع صوّر زملائهم الذين يُحاكمون، وحمل الشارة الحمراء طيلة يوم المحاكمة، بالإضافة المشاركة في الحملة الإعلامية من خلال تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي.

- إشهار -

وأشارت إلى أن عشرين أستاذا وأستاذة سيتم عرضهم على المحاكمة، التي وصفتها بـ”الصورية”، يوم غد الخميس، على الساعة الـ11 صباحا بالمحكمة الابتدائية بالرباط.

وترى التنسيقية أن الهدف من هذه المحاكمات هو “ترهيب وثني أعضائها عن مواصلة الاحتجاج ضد مخطط التعاقد”، معتبرة أن “تأجيل المحاكمات وإطالة أمدها، هي محاولة لاستنزاف الأساتذة ماديا ومعنويا، والنيل من صمودهم وعزيمتهم”.

يُذكر أن الأساتذة أعضاء التنسيقية المذكورة، يُتابعون على خلفية احتجاجاتهم السنة الماضية بالرباط، بتهم تتعلق بـ”التجمهر غير المسلح، وخرق حالة الطوارئ الصحية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد