الحكومة تفتح تحقيقا في أحداث الكاميرون


بديل. أنفو

أمر بول بيا، رئيس دولة الكاميرون، اليوم الثلاثاء 25 يناير الجاري، بفتح تحقيق في حادث التدافع الذي أودى بحياة ثمانية أشخاص يوم أمس الإثنين، في ياوندي عند مدخل الملعب الذي استضاف مباراة دور ثمن بطولة أمم إفريقيا، بين المنتخبين الكاميروني وجزر القمر.

 

- إشهار -

وكشفت وزارة الصحة الكاميرونية أنها “سجلت ثماني وفيات لامرأتين وأربعة رجال، جميعهم في الثلاثينات من العمر، إضافة الى طفل وجثة أخذها أفراد من العائلة”.

 

و دعت ”الحكومة الكاميرونيين إلى الشعور بالمسؤولية والانضباط وتحلي الجميع بالروح المدنية من أجل النجاح الكامل لهذا المهرجان الرياضي الكبير “.

 

وقال وزير الاتصال روني إيمانويل سادي اليوم الثلاثاء 25 يناير الجاري، أن عدد الإصابات في الحادث بلغ إلى 38 شخصا بينهم سبعة في حالة خطيرة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد