الحكومة: قتل سائحة والإعتداء على أخرى حادث معزول


بديل.أنفو-

قال مصطفى بايتاس الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن حادث قتل سائحة فرنسية في مدينة تزنيت، والإعتداء على أخرى بلجيكية في مدينة أكادير، خلال الأيام الماضية هو “حادث معزول ومتفرد”.

- إشهار -

وأضاف بايتاس في الندوة الصحافية التي أعقبت المجلس الحكومي اليوم الخميس 20 يناير الجاري، أن “هذه الأمور تقع في جميع الدول وليس فقط في المغرب، والحادث ليس بمثابة ظاهرة، وإنما حادث مرتبط بوضع نفسي لمرتكبها، والنقاش الفقهي والقانوني الذي يمكن أن يثار، جوابه من اختصاص المتخصصين في القانون الجنائي والإداري ومسؤولية الدولة”.

وتابع، “إذا تحولت هذه الحوادث المعزولة إلى ظاهرة، حينها يتوجب تدخل الحكومة للنظر في السياسة الجنائية”.

وكانت مدينة تزنيت قد شهدت يوم السبت 15 يناير الجاري، جريمة قتل ذهبت ضحيتها مواطنة أجنبية من جنسية فرنسية، وفي اليوم نفسه، تعرض عدد من المواطنين بأحد المقاهي بمدينة أكادير لاعتداءات جسدية، من بينهم ضحية من جنسية بلجيكية عرضها المعتدي لجروح استدعت نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية. 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.