12 ألف عاملة مغربية يصلن إسبانيا ابتداء من الأسبوع المقبل


بديل.أنفو-

كشفت وسائل إعلام إسبانية أن وصول أول فوج من العاملات الموسمية لجني الفراولة إلى إقليم ”هوليفا”، سيكون يوم 12 يناير الجاري، عبر ميناء الجزيرة الخضراء (قادس).

ونقلا عن جريدة “أوروبا بريس” فإن الفوج الأول يضم 842 عاملة من أصل 12 ألف و 200 إمرأة حاصلة على عقد العمل للاشتغال في حقول الفراولة الموجودة في “هوليفا” الإسبانية.

وعرج المصدر إلى أن سبب تأخير وصول عاملات الفراولة والذي عادة ما يصلون في دجنبر، يرجع إلى إغلاق الحدود المغربية بسبب ظهور المتحور الجديدة لفيروس كورونا “أوميكرون”.

- إشهار -

وأشار ذات المصدر إلى أن الحكومة الإسبانية جهزت حوالي 15 أو 16 سفينة بسعة تتراوح بين 800 و 1000 عاملة ستسافر فيها؛ ويتوقع أن يتم ترحيل جميع العاملات التي تم توظيفهم في قطاع الفلاحة بـ”هوليفا”؛ قبل منتصف شهر مارس2022.

وأوضحت الحكومة الإسبانية أنه سيتم استقبال العاملات كما هو الحال في السنوات السابقة، حيث سيكون الأمر بميناء الجزيرة الخضراء ونقلهم إلى نقاط مختلفة في منطقة ”هوليفا”.

وبخصوص عودة العاملات الموسميات، تتوقع إسبانيا عودتهن بشكل عام خلال بداية منتصف يونيو حتى نهاية العدد الإجمالي للوافدين، كما خصصت الحكومة قارب استثنائي في مايو لحالات ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكدت وكالة الإعلام (ايفي)، الأسبوع الماضي، أن مسؤولي المدينة الإسبانية بإقليم الأندلس، راسلوا الحكومة المركزية، منذ صباح الخميس 30 دجنبر المنصرم، بمخطط زمني حول برمجة رحلات وأسفار أفواج العاملات المغربيات، للتنسيق مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالمغرب (أنابيك).

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. متتبع يقول

    الن يغلق الحدود في وجههن
    او ان الامر يتعلق بمصالح اسبانيا الفلاحية الله يعطينا وجهكم الدولة العميقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.