الوزير السابق لحسن حداد في قلب اتهامات خطيرة بالنصب على “تريتور” باسم الوزارة


بديل.أنفو-

وجهت اتهامات خطيرة لوزير السياحة السابق لحسن حداد، تتعلق بشبهة ”النصب” على ممون حفلات معروف، وتسليمه شيكا باسم الوزارة من أجل التكفل بالإشراف على حفل زفاف ابنة الوزير قبل ثمان سنوات، حين كان في موقع المسؤولية.

وأفادت مصادر أن الوزير السابق لم يؤد لفائدة ممون الحفلات مبلغ 65 مليون سنتيم، مصاريف حفل زفاف ابنته الذي دام حوالي 3 أيام.

- إشهار -

وأضافت المصادر أن الوزير السابق، المنتمي لحزب الاستقلال، قام بتقديم المبلغ من خلال شيك باسم الوزارة، إلا أن الممون رفض الأمر، وطالب بالمبلغ نقدا، وقام بإعادة الشيك للوزير.
وكشف مصدر مطلع أن حداد استغل الوزارة لأداء نفقات زفاف إبنته.

وفي اتصال هاتفي مع لحسن حداد، قال لموقع “بديل” إن “الأمر سُوي” ونفى وجود أي شيك، مؤكدا أن الوزارة ليس لها دفتر شيكات.

وأضاف الوزير السابق أن القضاء هو الذي يمكنه الحسم في هذا الملف، ومن يمتلك أي شيك أو دليل على هذه الادعاءات فليتوجه إلى القضاء.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.