بعد أزيد من 100 يوم إضراب عن الطعام أسير فلسطيني يعانق الحرية


الطيب مؤنس- عانق الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس الحرية بعد إضراب عن الطعام دام 104 أيام، وبعد أن أرغمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي عن الإفراج عنه فجر يوم الخميس 26 نونبر الجاري.

- إشهار -

ووصل الأسير المحرر، وفقا لقناة الميادين الفضائية، إلى الضفة الغربية عبر حاجز جبارة العسكري قرب طول كرم ليتم نقله إلى مستشفى النجاح في نابلس للقيام بالفحوصات اللازمة، وبناء على قرار الأطباء ستقرر العائلة بقاءه في المستشفى أو نقله إلى البيت.

وعلق ماهر الأخرس إضرابه عن الطعام في السادس من نونبر الجاري بعد اتفاق تعهدت فيه سلطات الاحتلال بإطلاق سراحه يوم 26 نونبر 2020.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.