إبن الهامش (قصيدة)


أنا ابن الهامش
أضعت أحلامي
في الطريق إليك
آه … كم يؤلمني الصمت
الآتي من أعماقي
كنورس هارب من قيظ البحر
إلى زرقة السماء؟
وأنا أشق غيم أحزاني
أنشد للريح مواويل أشجاني
كم، يوجعني الهمس الآتي
من فيافي الروح إليك؟
لم أخلع جبتي، حتى أراود أنجمي
ولم أقف يوما بباب أنام
حتى يستر عورتي
أنا الهامش
تراودني أعقاب المعاني
فأقطفها واحدة واحدة
كي أسيج القصيدة
في مخدعي
وأحاصر بالدمع الرقراق
ما تبقى لدي من الأحلام
أنا ابن الهامش
من أقصى الوجع الممتد
في جسدي أتيت
عابرا غيم المعنى إليك
أنا ابن الهامش
ورثت تبتلي عن نخلة عابدة
وتركت القلب لفيض أشعاري
وما قدمت قرابين شعري لأحد

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.