ساكنة “تدسي ن إسندالن” تخرج للاحتجاج ضد إنشاء “مقلع” على أرضها (فيديو)


خرجت ساكنة الجماعة الترابية “تدسي ن إسندالن”، التابعة لإقليم “تارودانت”، بجهة سوس-ماسة، في وقفات احتجاجية، تعبّر من خلالها عن الرفض القاطع لإنشاء “مقلع” لاستخراج مواد البناء على أراضها.

وحسب شريط فيديو، توصّلت به “بديل.أنفو”، من ناشط بالمنطقة، فالمحتجون يطالبون برحيل المستفيد من استغلال المقلع، دون أي مفاوضة أو أي اقتراح، لأن الأرض في ملك الجموع، ولا يحق لأي شخص أن يستغلها، وهي لا تُباع ولا تشترى.

وناشد المحتجون إخوانهم المسؤولين في جماعة “تدسي” وعمالة “تارودانت” بالتدخل، معلنين عن صمودهم، وأنهم سيخضون مسيرة احتجاجية إلى مقر العمالة أو مقر “قيادة مشرع العين”.

وقال ناشط بالمنطقة، في تصريح لـ”بديل.أنفو”، إن الوقفات الاحتجاجية بدأت منذ يوم الخميس 5 نونبر الجاري وإلى اللحظة، مشيرا إلى أنها ستتواصل إلى حين إبعاد صاحب المقلع.

- إشهار -

وأوضح أن مشروع إنشاء المقلع يعود إلى 2011، وأنهم عارضوه منذ ذلك الحين، بكل الوسائل المتاحة والممكنة، مبرزاً أنهم تقدموا بالعديد من الشكايات للسلطات المحلية ولمندوبية المياه والغابات ومحاربة التصحر.

وأكد أنهم سيواصلون الدفاع عن أرضهم، خصوصا وأن إنشاء هذا المشروع سيؤدي إلى الإضرار بالفرشة المائية وبشجر الأركان، بالإضافة إلى تأثيره الدوري المباشر على الإنسان، بسبب التفجيرات، مستدلاً في هذا الإطار بمقالع “إمي مقورن” وما تسببه للساكنة بسبب الغبار مثلا.

وأشار إلى أن الساكنة أوقفت في أكثر من مرة، إنطلاق الأشغال في المقلع، منذ 2011، مبرزاً أن الآن جاء صاحب بحوالي 40 شخصا لحارسة المكان وحماية سير الأشغال، لكن، وحسب الناشط ذاته لن يقبلوا بذلك، مهما كانت الظروف.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.