مفاجأة غير سارة للرجاويين قبل المباراة بساعات قليلة


تفاجأ الرجاويون، لحظات قبل انطلاق مباراة الإياب، بين فريقهم وفريق الزمالك المصري، بخبر غير سار، مفاده أن الطاقم التقني (برتغالي) بغرفة “الفار” أصيب بفيروس كورونا، وتم تعويضه بطاقم آخر من جنسية مصرية.

وتناولت تقارير إعلامية الموضوع، نقلا عن مصدر داخل “الاتحاد الإفريقي”، الذي أوضح أن التقنيين فقط هم الذين أصيبوا، بينما الطاقم التحكيمي في الملعب بقيادة السنغالي “ماجيتي نداي” سليم من الفيروس، وكذلك أثبتت المسحة سلبية عينة الجامبي بكاري جاساما، حكم غرفة الفار.

وقالت المصادر إن “المصابين هم تقنيون وفنيون من البرتغال وهم من تولوا إدارة الجوانب الفنية التي تخص إعادة اللقطات التي تكون مثار جدل ويستحيل تعويضهم بآخرين اليوم من البرتغال”.

- إشهار -

ويرى المصدر ذاته أن الطاقم التقني المصري لن يكون له أي تدخل في قرارات جاساما، بل سيكون تحت تصرفه لمساعدته في ضبط اللقطات المشبوهة.

ومن جانب آخر، قال متحدث آخر: “بإمكان الرجاء التقدم باحتجاج بسبب تواجد فنيين من مصر، وقتها سيعاد النظر في الأمر، أو أن تلعب المباراة دون اعتماد التقنية، ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص”.

وجدير بالأهمية أن مباراة الذهاب انتهت لصالح الزمالك بهدف لصفر، من توقيع اللاعب المغربي، والودادي السابق، أشرف بن شرقي.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.