بايدن يهدد الحوثيين


أكّد الرئيس الأمريكي جو بايدن، امس الجمعة 12 يناير الجاري، أن الولايات المتحدة “سترد إذا واصل الحوثيون سلوكهم غير المقبول” واستمروا في مهاجمة سفن في البحر الأحمر.

وردا على أسئلة صحفيين بشأن الرسالة التي يريد إيصالها لطهران بعد ضرب المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، قال بايدن إن رسالته وصلت.

وأشار بايدن خلال زيارة إلى آلنتاون في ولاية بنسيلفانيا إلى أنه يعتقد بأن لا يعتقد أن الضربات في اليمن أوقعت ضحايا مدنيين معتبرا أن هذا الأمر يشكل دليلا إضافيا على نجاح الضربات.

وفي وقت سابق، انتقدت مجموعة من المشرعين الديمقراطيين التقدميين تحرك بايدن لشن ضربات ضد الحوثيين في اليمن دون الحصول أولا على موافقة الكونغرس، بينما رحب الجمهوريون بالضربات.

وقال المشرعون إن هذه الخطوة تنتهك المادة الأولى من الدستور، التي تتطلب موافقة الكونغرس على العمل العسكري، مشيرين إلى أن بايدن أخطر الكونغرس لكنه لم يطلب موافقته.

- إشهار -

وكتبت النائبة براميلا جايابال، التي ترأس التجمع التقدمي، على وسائل التواصل الاجتماعي: “هذا انتهاك غير مقبول للدستور”.

ورددت النائبة التقدمية رشيدة طليب والنائبة كوري بوش صدى جايابال، وشجبتا “الحرب التي لا نهاية لها”، ووصفتا تصرفات بايدن بأنها غير دستورية.

وفي الوقت نفسه، عبر بعض الجمهوريين عن إشادتهم بالضربات. وقال زعيم الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل في بيان إنه يرحب بالضربات الأمريكية، وكتب أن استخدام القوة “كان مستحقا”، مضيفا: “آمل أن تمثل هذه العمليات تحولا دائما في نهج إدارة بايدن تجاه إيران ووكلائها”.

المصدر: AFP

أعجبك المقال؟ شاركه على منصتك المفضلة..
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد